إكس إيجيبت

طريقة مواجهة مواقف ولحظات حرجه قد تحدث لك

قد تحدث لك مفاجآت غير سارة أثناء العمل. فعلى الرغم من التزامك بمواعيد العمل وتفانيك فيه وعدم التدخل فيما لا يعنيك،

قد تجد لك نفسك تلقى ما لا يرضيك : فقد ينكسر أو ينزلق مقعدك أثناء إحدى المقابلات الصحفية، أو يصلك تقرير سري لم يكن لك أن تطلع عليه، وهذه أمور يجب أن تحدث لك وأنت تقضي ثلاثة أرباع يومك في العمل. مع ذلك، مهما كان الموقف محرجاً، فهنالك دائماً مخرج ينقذ مستقبلك

ويحفظ ماء وجهك وربما يرفع من شانلك. نعرض فيما يلي بعض المواقف المحرجة التي قد تواجهك في

العمل ثم نبین کیف یمکنلی تحویلها الی مواقف ایجابیة :

ماذا لو تعطل الكمبيوتر وأنت تلقى محاضرة؟

إن لم تتمكن من إصلاح جهازك خلال دقيقتين، فلا تشرع في العبث به أمام الحاضرين، بل اعطهم فترة راحة قصيرة حتى يتم إصلاح الجهاز.

كن مرحاَ : إذ يشتكي وينزعج الحاضرون من سلوكك أكثر من الجهاز المعطل. انتهز الفرصة وأوضح لهم أن الأمر بسيط وبطريقة لا تخلو من الفكاهة والمرح, علق على الموقف ملقياَ باللوم على الجهاز اللعين, وعلى نفسك أيضاَ. واحذر أن توجه أصابع الاتهام إلي الآخرين.

تحاول إقناع أخد عملاءك بمنتج جديد وهو لا يعيرك اهتماما: حاول جذب انتابهه بالطرق التالية :

اطرح عليه سؤالاَ أو اطلب رأيه الشخصي في موضوع ما : فالمشاركة الجماعية تجذب انتباهه حتماً. ردد اسمه في سياق الحديث ( مثلا السيد … من أفضل عملائنا ) أو ( السيد … جرب منتجنا السابق وكان رأيه … ).

يتعطل الميكروفون فجأة أثناء انعقاد الجمعية العمومية وأنت في غاية الحماس

لا تتوقف :  بل استمر في حديثك وأنت تسير بين الحاضرين لتتأكد أن الجميع ينصتون إليك, إلي أن ياتي أحد الفنيين ويصلح الجهاز.

تكيف مع الموقف : استطلع رأي الجمهور في الموضوع بتوجيه الأسئلة لهم بصوت مرتفع حتي تلفت الأنظار وتشحذ الأذهان وتطرد الضجر.

يضبطك رئيسك وأنت تتصفح الإنترنت للتسلية أو للشراء رقم تأخرك في إنهاء أحد المشروعات

كن لبقاً وصادقاً وقل له إنك بحاجة لبعض الوقت لتصفية ذهنك : هذه ” كذبة بيضاء ” , وربنا أن المدير لن يصدقك . لكن لا تخف, فليس كل المديرين مخيفين . إذا كانت هذه أول مرة تترك عملك بغرض التسلية, فأحرص علي أن تكون آخر مرة : فلا تضبط متلبساً مرة أخري فتنال عقاباً تستحقه. لكن الأحري بك أن تبتعد عن مواطن الشبهات وتكرس وقت العمل للعمل, حتي لا تضع نفسك في مواقف تتنافي مع أخلاقياتك وأخلاقيات مؤسستك.

يسألك رئيسك عن اسم زميل ارتكب خطأ ما, فهل تبوح بالسر؟

لا تفش أسرار الزملاء , قل للمدير إنك لا تعرف ولسوف تتحري الأمر , ثم اخبر زميلك المخطئ وانصحه بمواجهة المدير , أوضح لخ كذلك أن موقفك حرج وأنك غير مرتاح للموقف , وأن عليه تسوية الأمر بسرعة , وإلا اضطرت إلي الإبلاغ عنه.

يضبطك المدير وأنت تكتب سيرتك الذاتية لترسلها لشركة أخري

لا تتلعثم أو ترتبك . انتهز الفرصة للتعبير عما يثير حفيظتك وضيقك من ظروف العمل. عبر عن نفسك بثقة ولباقة دون تلعثم حتي لا يرتاب فيك مديرك فتفقد وظيفتك. وإذا سألك المدير عن سبب انتهاز وقت العمل لشأن شخصي لا رسمي , قل الحقيقة بصوت ممتلئ بالثقة , واقطع علي نفسك عهداً بألا تعود لمثل هذه الفعلة مرة أخري. فوقت العمل للعمل , ولشؤونك الخاصة وقتها الخاص.

تعليقات الفيسبوك

إضافة تعليق