إكس إيجيبت

إبدأ يومك بإبتسامه !

أنت الذي تختار كيف تحيي طلابك.

لكن تذكر أن البشر يستجيبون بطبيعتهم مع الابتسامة الصادقة. هناك فرق شاسع بين الطيبة والضعف،
فمن الممكن أن تُظهر سلوكًا إيجابيًّا ودودًا دون أن تخسر سلطتك أو احترام طلابك.

تذكر أن المسافة تلعب دورًا هامًّا في التفاعل البشري.

إذا كنت تقف خلف مكتبك أو فوق منصة عالية، فأنت تقيم فاصلاً ماديًّا ونفسيًّا بينك وبين طلابك؛ وهذا جيد أحيانًا،
ولكن بدون مبالغة، حتى لا تنقطع الصلة بينك وبين الطلاب،
ولتهيئة بيئة من الثقة والاحترام المتبادلين.

ويمكنك الوقوف قرب المدخل الذي يرمز للسلطة، إذا رغبت في تأكيد سلطتك.
ولكن عليك بالابتسام والترحيب بكل طالب في الفصل وأنت تطلب منهم الجلوس.

إذا كنت تشعر بالراحة في المصافحة باليد، ففكر في مصافحة كل طالب عند دخوله.

يساعد ذلك في إقامة صلة بينك وبينهم،
ويمكنك معرفة الكثير من خلال الطريقة التي يصافح بها الطالب يدك؛ فراحة اليد المبللة بالعرق قد تعني أن الطالب متوتر،
أو أنه كان يركض لوصول الفصل في الوقت المحدد.

أما الأيادي القاسية فقد تشير إلى أن في فصلك بستانيًّا أو فنانًا أو عاملاً يدويًّا.

أما القبضة القوية فقد تشير إلى شخص رياضي أو واثق من نفسه أو قائد،
أو ربما تشير إلى أن من تصافحه يحاول اختبار سلطتك!.

تعليقات الفيسبوك

إضافة تعليق